Lebanese Foras

أمازون تساعد عملاءها في أعمالهم المنزلية

أمازون تساعد عملاءها في أعمالهم المنزلية


ترغب أمازون بمساعدة عملائها في أعمالهم المنزلية، بما في ذلك التنظيف بالمكنسة الكهربائية. بحيث تمكنّهم من الاعتماد على أجهزة ذكيّة في إنجاز مهامهم المنزلية، بينما يفعلون هم نشاطات يحبونها بدلاً من هدر الوقت في التنظيف بأنفسهم.

 

لذلك، أعلنت أمازون قبل أيام عن استحواذها على شركة (iRobot)، وهي الشركة المبُتكرة لروبوتات التنظيف المنزلية (Roomba) .

 

كيف تساعد (Roomba) في الأعمال المنزلية؟

 

روبوت (Roomba) هو عبارة عن مكنسة كهربائية قائمة على أنظمة الذكاء الاصطناعي. وقد تمّت برمجتها بحيث تكون قادرة على أداء عمليات التنظيف دون تدّخل بشريّ.

 

يقوم مبدأ عمل (Roomba) على تحديد خريطة المنزل الداخلية، مما يسمح للمستخدم بالتحكم في الغرف التي يتم تنظيفها وتحديد موعد التنظيف عن بعد. بحيث تتحكم بتنظيف منزلك وأنت في الخارج، وذلك عن طريق تطبيق معين للتحكم.

 

وتتميّز (Roomba) بقدرتها على تجنب المخاطر مثل أسلاك الشحن. حيث تستخدم تقنية معينة تجعلها قادرة على تمييز الأسلاك عندما تكتشفها لأول مرة، ثمّ ترسل صورة إلى المستخدم حتى يخبرها ما إن كان يجب عليها تجنب العائق أو تنظيفه، وتحفظ الأوامر لاتباعها في المستقبل.

 

بالتالي فهي توّفر الوقت والجهد على المستخدمين، وهو ما تهدف إليه أمازون فعلياً. حيث قال نائب الرئيس لأجهزة أمازون: “”نحن نعلم أن توفير الوقت مهم، وأنّ الأعمال المنزلية تستغرق وقتًا ثمينًا يمكن قضاؤه بشكل أفضل في القيام بشيء آخر يحبه المستخدم. على مدى سنوات عديدة، أثبت فريق (iRobot) قدرته على إعادة اختراع طريقة تنظيف بمنتجات عملية ومبتكرة بشكل لا يصدق، بدءًا من الوقت والمكان الذي يريده العملاء مع تجنب العقبات الشائعة في المنزل، إلى إفراغ صندوق التجميع تلقائيًا “.

 

يقول البيان الصحفي إنّ الرئيس التنفيذي لشركة (iRobot)  سيبقى في نفس المنصب،  وستخضع الصفقة لموافقة الجهات التنظيمية.

 

أمازون تحاول توسعة حصتها السوقية

 

بالإضافة إلى صفقة الاستحواذ على (iRobot) البالغ مقدارها 1.7 مليار دولار، كانت أمازون قد عقدت صفقات استحواذ أخرى. وذلك تماشياً مع خطتها الاستراتيجيّة لتوسيع حصتها في السوق في فئات المنتجات المختلفة.

 

وتعتبر صفقة الاستحواذ على (iRobot) رابع أكبر صفقة على الإطلاق لشركة أمازون. حيث اشترت أمازون في عام 2017 سلسلة بقالة (Whole Foods) بمبلغ 13.7 مليار دولار. كما اشترت استوديو أفلام (MGM) في عام 2021 بقيمة 8.45 مليار دولار. بالإضافة إلى شرائها للمزوّد الطبيّ (One Medical) الشهر الماضي بقيمة 3.9 مليار دولار.

 

وفي محاولة منها لتعزيز قوتها في السوق، ولزيادة ارتباط المستخدمين بالشركة وخدماتها، فقد استقطبت العديد من الشركات المنتجة لأجهزة المنزل الذكية، وطوّرت مجموعة من الأجهزة التي تقتحم المنازل، وتساعد المستهلكين في أعمالهم المختلفة.

 

على سبيل المثال، قدّمت الشركة في عام 2021 روبوت (Astro). وهو روبوت مزوّد بعجلات، يتكوّن من كاميرا، ونظام (Alexa)، وجهاز لوحيّ. حيث يتمّ تزويد الروبوت بخريطة المنزل، ويقوم بالرّد على الطلبات للتوجه إلى غرفة معينة في المنزل وزرع الكاميرا فيها للحماية من المتسللين. كما أنّ لديه القدرة على التعرّف على الوجوه وتعلّم عادات أفراد الأسرة، وتذكير كلّ منهم بنشاطاته.

 

أمازون والروبوتات

 

إنّ أمازون ليست جديدة على عالم الروبوتات، حيث أنّ لديها قسماً كاملاً يركز على الأعمال اللّوجستية في مستودعاتها واسمه (Amazon Robotics). وقد استحوذت أمازون على شركة (Kiva Systems) لروبوتات المستودعات في عام 2012.

 

كما استحوذت الشركة على (Canvas Technology) في عام 2019، وأطلقت (Proteus). وهو روبوت مستقل بالكامل، يشبه إلى حدّ ما روبوت (Roomba)، ولكنّه مختص بالمرافق التصنيعية. حيث يتنقل حول مرافق الشركة بمفرده أثناء حمل حزم البضائع، ويتحرك أسفل العربات وينقلها إلى مواقع أخرى، ويطلق شعاعاً أخضر أمامه أثناء الحركة، ويتوقف إذا حاول أحد من البشر الوقوف أمامه.

 

لذلك، فإنّ روبوت (Proteus) يعدّ أحد الإجراءات التي تستخدمها أمازون لخلق مكان أكثر أماناً للبشر. وذلك بسبب استخدامه لتقنيات متقدمة من السلامة والإدراك والقيادة الذاتية مبرمجة بحيث تمكنه من العمل دون إعاقة الموظفين داخل المستودعات.

 

 


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.