Lebanese Foras

أهمية إنشاء تقارير ملخصة للمستثمرين

أهمية إنشاء تقارير ملخصة للمستثمرين


إن الانضباط في إنشاء تقارير تصف الحالة العامة للشركات الناشئة وتسلط الضوء على أبرز الأحداث التي تمر بها ينعكس إيجاباً على جاذبية هذه الشركات في كسب النجاح إذ أنه يعني ضمناً أن الإجابات الحديثة للأسئلة الشائعة غالبًا ما تكون متاحة بسهولة، وهذا يعكس احترافية الإدارة ويوفر الكثير من الوقت على الجميع. فمثلاً إذا سألك مُستثمريك أو اتصلوا بك وكان لديهم مشكلة أو سؤال، وأنت أجبت عليهم قائلاً: “مرحباً! اسمح لي بإعادة إرسال تقرير حالة الشهر الماضي، ستجد فيه الإجابة مفصلة عن سؤالك” فتكون أنت قد قمت بالمهمة بالفعل.

 

اطلب المساعدة إذا احتجتها

 

يرغب المؤسسون بشكل دائم ومفهوم في إبراز صورة القوة والموثوقية وقد يشعرون أن طلب المشورة يمكن أن يقوض هذا الغرض أو أن يضعف موقفهم. قد يخشون طلب المساعدة من مستثمريهم لأن ذلك قد يعني أنهم غير مستعدين لقيادة النجاح أو الوفاء بوعودهم. ومع ذلك، يرغب المستثمرون عادةً في مساعدة المؤسسين على النجاح، ويسعدهم عادةً الرد على هذه المكالمات.

 

بصفتك مؤسساً، يجب أن تتوقع من المستثمرين إضافة قيمة. إذ لا ينبغي أن يجعلوا حياتك أكثر صعوبة من خلال الانخراط أكثر من اللازم، ولكن يجب أن يكونوا متاحين للحصول على المشورة ولأي أبواب يمكنهم فتحها للشركة. والنصيحة هنا هي أن طلب المساعدة لا يجعلك تبدو ضعيفاً.

 

يتفق الكثير من خبراء الإستثمار على تعزيز هذا التواصل بين المؤسسين والمستثمرين لأنه يعكس أن شخصية المؤسس منفتحة على الحوار وسهل الحديث معها وقابلة للنصح بدون الإحساس المفرط بفقدان السيطرة.

 

انقل الأخبار السيئة على الفور

 

قد يشعر مؤسسو الشركات الناشئة في مراحلها الأولى بالتوتر حيال الكشف عن أنهم يمرون بأزمة، ولكن من غير المرجح أن يفاجئ المستثمرون بذلك. فتاريخياً، تفشل حوالي 20٪ من الشركات الجديدة في السنة الأولى، و50٪ تصل لنهايتها خلال السنوات الخمس الأولى. يعرف المستثمرون الجيدون ذلك، لذا فإن الغياب التام للأخبار السيئة قد يثير الشكوك.

 

فمثلما أن المستثمرين المخضرمين ليسوا غرباء عن الفشل، يحتاج المؤسسون أيضاً إلى الاستعداد لاحتمال حدوث ذلك. يتوقع المستثمرون المحترفون أن تكون الشركات الشابة سباقة في توصيل التحديات التي تواجهها في وقت مبكر. يقول أحد المستثمرين المشهورين في الولايات المتحدة الأمريكية عن هذا الموضوع أن المرة الوحيدة التي شعر فيها بالغضب حقًا من شركة ناشئة حدثت بعد أن لم ينقلوا أي شيء لفترة طويلة جداً. وعندما اتصلوا أخيراً، كان من المفترض أن يخبروه أنه لم يتبق لهم شهر واحد على المدرج وأنهم بحاجة إلى اكتشاف شيء ما بسرعة.

 

لم ينبع غضبه من الأزمة ولكن من حقيقة أن الشركة الناشئة انتظرت حتى اللحظة الأخيرة لإخباره بحالتها. وبحلول ذلك الوقت، غالبًا ما يكون الوقت قد فات لفعل أي شيء مفيد.

 

من المهم أيضاً أن يسمع المستثمرون الأخبار السيئة منك أولاً، فأنت لا تريد أن يكتشف المستثمرون أن أداء شركتك سيء على وسائل التواصل الاجتماعي أو في الدواوين. عليك أن تحافظ على التواصل ثابتاً، والنتيجة الطبيعية لذلك هي أنه يجب أن تكون دائماً في متناول التواصل مع الجميع، في حدود المعقول. إذا كان لدى المستثمرين تعليقات أو أسئلة أو مخاوف، فيجب أن يكونوا قادرين على الاتصال بك.


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.