Lebanese Foras

الإمارات تصنف من أكثر عشر دول في العالم جاهزية للتنقل الكهربائي

الإمارات تصنف من أكثر عشر دول في العالم جاهزية للتنقل الكهربائي


بينما تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة مساعيها لتحقيق أهداف الحياد المناخي بحلول العام 2050 بهدف الحد من الآثار المتزايدة لظاهرة التغير المناخي، أظهر قطاع التنقل في الدولة اهتماماً خاصاً بالتحول إلى المركبات الكهربائية. وهذا ما أشاد به تصنيف شركة الاستشارات الإدارية العالمية Arthur D. Little بحصول دولة الإمارات على المرتبة الثامنة عالمياً بين أكثر الأسواق جاهزية لعصر التنقل بالمركبات الكهربائية في تقريرها “مؤشر الجاهزية العالمية للتنقل الكهربائي 2022” (Global Electric Mobility Readiness Index – Gemrix 2022).

 

حيث اتجهت شركة Arthur D. Little نحو دراسة وتحليل محركات سوق المركبات الكهربائية وتقييم مستوى الجاهزية العامة لها في الأسواق حول العالم، وكانت النتيجة أن سجّل “مؤشر الجاهزية العالمية للتنقل الكهربائي للعام 2022” ارتفاعاً كبيراً في اعتماد المركبات الكهربائية في جميع أنحاء العالم وليس في الإمارات فقط.

 

سوق المركبات الكهربائية الحالي في الإمارات

 

لقد شارك العديد من الشركات والأفراد في دفع عجلة الاعتماد على المركبات الكهربائية في قطاع التنقل في الإمارات على مدار السنوات الأربع الماضية، حيث تشكل سيارات نقل الركاب حوالي 95% من سوق المركبات الكهربائية الإماراتي، وهذا نتيجة الارتفاع الملحوظ في خدمات تأجير السيارات والنطاق المحدود للمركبات التجارية المستخدمة في مجالات النقل والخدمات اللوجستية.

 

كما تمكنت حكومة الإمارات في إطار رؤية الإمارات 2021 من تعزيز اعتماد السيارات الكهربائية في جميع أنحاء الدولة وتحويل 20% من سيارات الجهات الحكومية إلى سيارات كهربائية. وعملت الحكومة على افتتاح أول مركز لوجستي للمركبات الكهربائية والبطاريات على مستوى المنطقة في إمارة دبي تماشياً مع رؤية الإمارات للتحول إلى الاقتصاد الدائري من خلال ضمان سلسلة إمداد متسقة لحلول التنقل المستدامة.

 

يجدر بالذكر أيضاً مبادرات الحكومة لتعزيز جاهزيتها لتبني المركبات الكهربائية مثل مبادرة الشاحن الأخضر لعام 2015، التي عملت على إنماء شبكة محطات شحن المركبات الكهربائية لتصل إلى 325 محطة في جميع أنحاء الدولة. وحسب الدراسة، يفكّر نحو 30% من سكان الإمارات العربية المتحدة في شراء سيارة كهربائية.

 

ويقول جوزيف سالم، شريك ومسؤول قطاع السفر والتنقل في Arthur D. Little الشرق الأوسط: “يتزايد توجه الحكومات في منطقة الشرق الأوسط نحو اعتماد تكنولوجيا المركبات الكهربائية في البنية التحتية للشوارع، وتحتل دولة الإمارات العربية المتحدة مرتبة متقدمة على مستوى العالم في مستوى الجاهزية للتنقل الكهربائي. ونهدف من خلال المؤشر العالمي الخاص بالجاهزية للتنقل الكهربائي إلى المساعدة على فهم النطاق الكامل للتنقل الكهربائي وامكاناته المتوقعة، وتقديم الدعم لشركات السيارات عبر منحهم رؤى ثاقبة حول مدى جاهزية الأسواق لعصر التنقل بالمركبات الكهربائية.”

 

نمو تبني المركبات الكهربائية في المستقبل

 

قد يكون سوق المركبات الكهربائية في الإمارات في مراحله المبكرة، لكن يتوقع “مؤشر الجاهزية العالمية للتنقل الكهربائي” تطور السوق بسرعة مع زيادة في النمو السنوي المركب بمعدل 30% بين عامي 2022 و2028. حيث تعتزم الدولة أيضاً زيادة عدد السيارات الكهربائية في الشوارع إلى 42 ألفاً بحلول عام 2030.

 

ولتعزيز استخدام المركبات الكهربائية، تعمل هيئة كهرباء ومياه دبي وهيئة الطرق والمواصلات معاً على تقديم مجموعة من الحوافز مثل مواقف السيارات المجانية، والإعفاء من رسوم التعرفة المرورية، ورسوم التسجيل المخفضة بهدف جعل وسائل النقل العام خالية من الانبعاثات الكربونية بحلول العام 2050.


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.