Lebanese Foras

الصين تتربع على العرش في سوق الرياضات الإلكترونية رغم التحديات

الصين تتربع على العرش في سوق الرياضات الإلكترونية رغم التحديات


 نمت عائدات سوق الرياضات الإلكترونية في الصين بنسبة  14% على طول عام 2021، رغم من الاجراءات الصارمة والبيئة التنظيميّة المتشددّة في ثاني أكبر دولة اقتصادياً في العالم. ولا نعني بالرياضات الإلكترونية كرة القدم أو كرة السلّة، ولكنّه مصطلح يشير إلى منافسات أو بطولات في الألعاب الإلكترونية الاحترافيّة بين اللاعبين، تُقام في بث مباشر بينما يتابعه المشجعون.

 

الصين هي أكبر سوق للرياضات الإلكترونية في العالم

 

قالت التقارير في الأسبوع الماضي أنّ الصين لا تزال تحتلّ المرتبة الأولى في السوق الموحدة للرياضات الإلكترونية، حيث بلغت قيمة إيراداتها 403.1 مليون دولار.

 

في مقابلة أجراها يوم الخميس في قناة ” CNBC” قال أليكساندر شامبلن (Alexander Champlin) رئيس الرياضات الإلكترونية في “Niko Partners”: ” إنّ الصين متميزة في سوق الرياضات الإلكترونية، إنّه سوق يضم عدداً كبيراً من اللاعبين المهتمين بمحتوى الرياضات الإلكترونية، ليصبحوا محترفين فيها”.

 

الصين تتخذ إجراءات صارمة بشأن الرياضات الإلكترونية

 

لقد نجح سوق الرياضات الإلكترونية في الصين بتجاوز تحدّي التشديد في الإجراءات من قِبل المنظمين، حيث أقرّت بكين مجموعة من القواعد، ومنها تحديد مقدار الوقت المسموح به للأطفال دون سنّ 18 عام اللعب بألعاب الفيديو عبر الإنترنت “3 ساعات في الأسبوع فقط”.

 

كما تمّ تجميد الموافقات على الألعاب الجديدة للتوزيع وتحقيق الدخل بين يوليو 2021 وابريل 2022، مما أقلق شركات الألعاب الصينيّة الكُبرى أمثال “NetEase” و”Tencent” من التأثر.

 

على الرغم من صمود سوق الرياضات الإلكترونية في الصين وإبلاءه بلاءً حسناً، إلّا أن شامبلن حذر من احتمالية أن يتأثر مستقبل الألعاب الإلكترونية الاحترافية في الصين، وقال:

 

“إنّ ما تفعله هذه القوانين فيما يتعلّق بألعاب الفيديو الشبابية هو نوع من التضييق على مسارات لاعبي الرياضات الإلكترونية، لذلك؛ بينما لا يزال هناك الكثير من الإثارة حول عناوين الرياضات الإلكترونية ومشاهير الرياضات الإلكترونية، فإننا قلقون قليلاً بشأن ما سيفعله هذا للأجيال القادمة من عشاق الرياضة الإلكترونية ومحترفي الرياضات الإلكترونية”.

 

ومع ذلك، وعلى الرغم من التشديد الذي يشعر به الشباب الذين يُمارسون الألعاب من قِبل الحكومة، إلا أنّ الحكومة تدعم المجال في الوقت نفسه، حيث خصصت مدينة شانغهاي الرئيسيّة في العام الماضي أرضاً للرياضات الإلكترونية بمساحة 500 دونم.

 

سوق الرياضات الإلكترونية في العالم

 

بينما تستمر الصين بالسيطرة على السوق، هناك مناطق ودول أخرى تنمو بشكل أسرع، مثل اليابان وكوريا الجنوبية اللتان تحتلان المراتب التالية للصين في عائدات سوق الرياضات الإلكترونية في آسيا.

 

وقد نمى سوق الهند في عائدات الرياضات الإلكترونيّة بقيمة 20.3 مليون دولار العام الماضي، حيث زادت الأرباح بنسبة 26% عن عام 2020.

 

قال شامبلين : “إنها سوق الهند الضخمة، وقد تم تقديرها تاريخياً بأقل من قيمتها بناءً على نسبة الدولار إلى العملات المشاركة، ما يعنيه ذلك هو أنه مع ارتفاع القوة الشرائية للهنود، نظرًا لأن السوق مشبع بشكل كبير بالهواتف الذكية، فإن قاعدة اللاعبين المحتملين وقاعدة الجمهور تتوسع بشكل كبير. ما نراه أيضًا هو الكثير من الاستثمار من اللاعبين الرئيسيين في سوق الألعاب الهندي”.

 

بلغ إجمالي عائدات الرياضات الإلكترونية في منطقة جنوب شرق آسيا الكبرى 80.1 مليون دولار في عام 2021، بزيادة قدرها 27.3% على طول السنة.


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.