Lebanese Foras

الطائرات المُسيرة (Drones): سلاح يُدخل الحروب الحديثة عهداً جديداً

الطائرات المُسيرة (Drones): سلاح يُدخل الحروب الحديثة عهداً جديداً


غيرّت الطائرات المسيرة، أو الطائرات بدون طيار (Drones)، طريقة خوض الحروب. إذ أنّها تقوم بكل الأدوار تقريباً، ويشمل ذلك المراقبة، والقتل المباشر.

 

وهناك العديد من أنواع الطائرات بدون طياّر، التي لو تمّ استعمالها في الحروب، فسيتمّ الاستغناء بها عن الدبابات، وحتى عن القناصين. نستعرض لكم أبرزها في هذا المقال.

 

الطائرات الفتاكة (MQ-9 Reaper)

 

طائرة MQ-9 Reaper، هي طائرة بدون طيار (Drone)، من إنتاج شركة (General Atomics Avenger) الأمريكيّة. وهي النموذج المُطوّر من طائرة MQ-1 Predator.

 

ولكنّ طائرة (Reaper)،  تتميز عن طائرة (Predator)، بأنّها تستطيع حمل ضعف عدد صواريخ (Hellfires)، التي تستطيع (Predator) حملها.

 

حيث يُمكن لطائرة (Predator)، أن تحمل فقط صاروخين من (Hellfires)، أو قنابل صغيرة. أمّا (Reaper)؛ فتستطيع حمل قنابل تصل إلى 500 باوند (227 كغ).

 

بالإضافة إلى (Reaper)، قدمت (General Atomics Avenger) وعوداً بمزيد من الحمل، والذخائر، بحيث تكون الطائرات قادرة على حمل 1000 باوند (454 كغ) من القنابل.

 

ولكن، لم يتمّ اعتماد نموذج مطوّر من (Reaper) حتى الآن. وبذلك، تبقى (Reaper)، الطائرة بدون طيار الرئيسية، التي تستخدمها القوات الأمريكية.

 

طائرات المراقبة طويلة المدى (RQ-4 / MQ-4 Global Hawk)

 

تعدّ طائرات (Global Hawk)، من الطائرات الرائدة من نوع (HALE)، أي الطائرات التي يمكنها الطيران لفترات قصوى، وقد تمّ إطلاق هذه الطائرة لأول مرة، في عام 1998.

 

تحتوي طائرات (Global Hawk)، على أجهزة متطورة لتقوم بدورها كطائرات مراقبة فعالة.

 

على سبيل المثال؛ تمتلك هذه الطائرات، رادارات المصفوفة النشطة الممسوحة ضوئيًا (AESA)، وأجهزة الاستشعار المحوّرة المحسّنة، وغيرها.

 

ويكمن دور هذه الطائرات الأساسيّ، في الاستطلاع الاستراتيجي، وجمع المعلومات الاستخباراتية لطائرة (U-2)،

 

كما تتسمّ طائرات (Global Hawk) بالموثوقية، وذلك لأنّها من ضمن طائرات (HALE UAV)، والتي تعد الموثوقية هي السمة الأساسية لها.

 

الطائرات التقليدية المحولة (EA-18 Growler)

 

يتمّ تحويل الطائرات التقليديّة أحياناً إلى طائرات بدون طيار، ويتمّ تقييمها بحسب كفاءتها في أداء الدور المُستهدف.

 

ومن الأمثلة على هذه الطائرات، طائرات (EA-18 Growlers)، وقد أظهرت في اختبار الطيران أداءً هائلاً، وشمل الاختبار الحرب الإلكترونية (EW)، وقمع وتدمير دفاعات العدوّ (SEAD / DEAD).

 

إذ أنّ هذا النوع من المهام، يعدّ خطيراً جداً عندما تتم تأديته بشكل تقليديّ، فهو يتطلب الطيرانَ مباشرة في دفعات العدوّ الجوية، أو بالقرب منها على الأقل.

 

ومع ذلك، لم يتمّ حتى الآن، دمج هذه الطائرات في الخدمة الفعلية. على الرغم من أنّ (Growler) الغير مأهولة، تقدّم  واحدة من أكثر الطائرات المقاتلة  بدون طيار نضجًا، من الناحية التكنولوجية في التطوير اليوم.


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.