Lebanese Foras

النقلة النوعية الأولى في التقنية المالية: بيانات المستهلكين

النقلة النوعية الأولى في التقنية المالية: بيانات المستهلكين


يشير مصطلح التقنية المالية (Fintech) إلى الحلول والأساليب القائمة على التكنولوجيا لتقديم الخدمات المالية، وهذا يشمل الطريقة التي نتبعها في التعامل المصرفي، وتبادل القيم، وإقراض أو اقتراض الأموال، ودفع ثمن البضائع، والفواتير، والاستثمار، والتأمين، وما إلى ذلك.

 

لقد حدد الخبراء في هذا المجال الاتجاهات الرئيسية التي تعمل على تحويل الصناعة المالية والمصرفية القادمة. وأصبح كل اتجاه من هذه الاتجاهات صناعة خاصة به، ويعد بالتأثير بشكل كبير على حياتنا المستقبلية.

 

أهمية البيانات في قيادة التحول الرقمي للقطاع المالي والمصرفي:

 

يمكن تقسيم بيانات المستهلك على نطاق واسع إلى فئتين رئيسيتين:

 

١) بيانات التعريف الشخصية
٢) البيانات السلوكية

 

تشير بيانات التعريف الشخصية إلى اسمك وتاريخ ميلادك وجنسك وما إلى ذلك ، بينما تشير البيانات السلوكية إلى معاملاتك وتاريخك الائتماني وسلوكك التسوقي وما إلى ذلك. ويعد العمل مع بيانات المستهلك موضوعاً واسعاً يتضمن اتجاهات متعددة، بما في ذلك اللوائح والقوانين المتعلقة بتجميع المعلومات، وتفاصيل الاستخدام، والخصوصية، والهوية الرقمية، وبيانات الاستهلاك الجانبية، وتحليلاتها.

 

بمساعدة التكنولوجيا، يمكننا تحسين جمع البيانات وتحليلها بشكل أفضل من أي وقت سابق مما يساعدنا في توفير تجارب استخدام أفضل وأسرع وأكثر تخصيصاً، بالإضافة إلى بيانات آمنة بشكل أكبر.

 

ففي الوقت الحاضر، تبحث المؤسسات المالية على كيفية تحقيق التوازن من جانب تحقيق هدفها في العمل وتحسينه، ومن جانب آخر المحافظة وحماية خصوصية المستهلك.

 

فالمستهلك يريد تجربة استخدام أفضل، ومريحة أكثر، وخدمة ذات قيمة من المؤسسة المالية. والمؤسسة مالية بدورها من منظور الأعمال التجارية تريد المزيد من العملاء الجدد، واحتفاظ أفضل بالعملاء الحاليين، وخلق قيمة أكبر لعملائها بشكل أساسي.

 

ولجمع هذين الاثنين معاً، يجب على المؤسسات المالية أن تفهم كيف يبدو العميل، وماذا يريد، ومتى يريد الخدمة. هنا يأتي المكان الذي تلعب فيه البيانات دور محرك رئيسي وهو ما ساعدت فيه التقنية.


Source link

administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.