Lebanese Foras

بعد أيام قليلة من البقاء دون ماء… هذا ما يحصل لجسم الإنسان!

بعد أيام قليلة من البقاء دون ماء… هذا ما يحصل لجسم الإنسان!



يحتاج جسم الإنسان إلى كمية كبيرة من الماء ليعمل بشكل صحيح، ويمكن للإنسان العيش بلا ماء بضعة أيام فقط. تلعب العديد من العوامل الأخرى، مثل مستويات نشاط الشخص وبيئته دوراً أساسياً، لذلك لا توجد طريقة موثوقة لمعرفة مدى سرعة وفاة الشخص بسبب الجفاف.

يحدث الجفاف بسرعة، مما يؤدي إلى العطش الشديد والتعب، وفي النهاية فشل الأعضاء والموت. قد ينتقل الشخص من الشعور بالعطش والخمول قليلاً في اليوم الأول بدون ماء إلى فشل الأعضاء في بضعة أيام.

العيش بلا ماء أيام فقط
كقاعدة عامة، يمكن لأي شخص أن يعيش بدون ماء لمدة 3 أيام تقريباً، بينما يستطيع الجسم أن يحيا بلا طعام لمدة أسابيع. ومع ذلك، تؤثر بعض العوامل، مثل كمية المياه التي يحتاجها الفرد وكيفية استخدامه للماء، على المدة الدقيقة لتحمّل الجسم الجفاف الشديد قبل أن تفشل الأعضاء ويتوقف القلب عن العمل.

تشمل العوامل التي قد تؤثر في كمية الماء التي يحتاجها جسم الإنسان، ما يلي:

السن
مستويات النشاط
الصحة العامة
عوامل جسدية مثل الطول والوزن
الجنس

كما تؤثر الظروف البيئية على كمية المياه التي يستخدمها الجسم. فالشخص الذي يعيش في مناخ شديد الحرارة يتعرق، ما يؤدي إلى فقدان مزيد من الماء. بينما لا يتعرق الشخص الذي يعيش في ظروف معتدلة المناخ، لذا لا يحتاج الكمية نفسها من الماء في المثال السابق، حسب ما نشره موقع Medical News Today.

العيش بلا ماء
الشخص الذي يعيش في مناخ شديد الحرارة يتعرق، ما يؤدي إلى فقدان مزيد من الماء/ Shutterstock
ماذا يحدث للجسم إذا لم تشرب الماء؟
إن أكبر مؤشر على حصول الجسم على كمية كافية من الماء في جسمك هو العطش. إذا كنت تشرب عندما تشعر بالعطش، فمن المحتمل أنك تحصل على كمية كافية من الماء بشكل يومي.

ولكن بدون كمية كافية من الماء، ستتغير الأنظمة في الجسم وتتقلص الخلايا بدون ماء كافٍ. يرسل الدماغ إشارات للجسم ليقوم بالتبول بشكل أقل، وذلك عبر الكليتين اللتين تحتاجان لكمية كافية من الماء للعمل بشكل صحيح.

وبسبب قلة الماء، تستخدم الكلى مزيداً من الطاقة وتتلف الأنسجة؛ الكليتان يجب أن تعملا لطرد الفضلات من الدم، لكن الجفاف يمنعها تلقائياً من ذلك.

في النهاية، تتوقف الكليتان عن العمل، وقد تتوقف أيضاً أعضاء أخرى، حسب موقع Healthline الطبي.

يؤثر نقص الماء أيضاً على وظائف الجسم الأخرى ومنها:

عدم انتظام درجة حرارة الجسم
انعدام التوازن في الإلكتروليتات
عدم قدرة المفاصل على العمل
انتفاخ الدماغ
ارتفاع الضغط أو انخفاضه
نوبات
صدمة نقص حجم الدم
وأخيراً، الموت

لذا فإن الحفاظ على كمية كافية من الماء في جسمك أمر حيوي، والعطش خير دلالة على كمية الماء التي يجب أن تشربها. وتجدر الإشارة إلى أن التمارين ودرجات الحرارة المرتفعة والمرض تتطلب زيادة كمية تناول الماء.

المصدر:
عربي بوست



administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.