Lebanese Foras

هناك جملة من العراقيل التي توضع في طريق رئيس الحكومة المكلف

هناك جملة من العراقيل التي توضع في طريق رئيس الحكومة المكلف



 استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، الرئيس فؤاد السنيورة والوزير السابق خالد قباني.
 
وأكد السنيورة أن “هناك جملة من العراقيل التي توضع في طريق رئيس الحكومة المكلف، بما يحول دون تأليف حكومة تستطيع أن تواجه المشكلات الكثيرة التي يعاني منها لبنان، والتي تقتضي من الجميع التعاون لتسهيل عملية تأليفها”.

وقال إن “انتخاب الرئيس الجديد للجمهورية أمر يقتضي التبصر مليا فيه، إذ ينبغي علينا التقدم على المسار الحقيقي الذي نستعيد فيه الدور الحقيقي لرئيس الجمهورية في لبنان من خلال الاحترام الحقيقي والكامل للدستور، وذلك بما يبعدنا عن أي بدع أو مخالفات أو تعديل للدستور. وهذا يتطلب أن يكون الاختيار والانتخاب، كما يحدده الدستور، وليس كما درجنا عليه، حيث ساد تفكير خاطئ في الماضي،  بأن يكون الاختيار للقوي في طائفته”.

وأردف: “على العكس من ذلك، رئيس الجمهورية يجب أن يكون القوي لدى جميع اللبنانيين، والمقبول من قبل جميع اللبنانيين لكي يستطيع القيام بدوره الحقيقي، لأنّه رمز وحدة الوطن، كما يقول الدستور. وبالتالي، يقتضي أن يكون هذا الرئيس قادرا على أداء هذا الدور الوطني الكبير، وألا يصار إلى  تقزيم الرئيس من خلال بدع وممارسات ومصالح وحصص صغيرة من هنا أو من هناك، وتؤدي في النهاية إلى أن يفشل هذا الرئيس في القيام بدوره الوطني الكبير الذي نتوقعه منه”.
 
وأكد أن “هناك مشكلة يجب أن نتنبه لها أيضا وأن ندركها وأن نعترف بها، وذلك أنه حتى ولو طبقنا كل القرارات والإصلاحات التي يقترحها صندوق النقد الدولي، فذلك لن يكون كافيا، إذ من الضروري أن نقوم بها وأن نكون قادرين على تنفيذها، ولكن إذا لم تترافق مع ذلك إصلاحات سياسية وممارسات صحيحة في الداخل، ومن ذلك إعادة الاعتبار لهذه المبادئ الأساسية التي أتكلم عنها في استعادة الاعتبار للدولة اللبنانية ولسلطتها الكاملة على قرارها الحر وعلى كامل أراضيها، فإنّ تلك الإجراءات الاقتصادية والمالية والنقدية لن تكون كافية”.



administrator

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published.